الاجتماع

"إن الشباب العربي هم مستشارونا، وهم أفضل من يحقق رؤيتهم واستراتيجتهم، وأملنا بهم كبير، وثقتنا بطاقاتهم لا حدود لها"
سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان
نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة لدولة الإمارات العربية المتحدة، رئيس مركز الشباب العربي

تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة في دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مركز الشباب العربي، يعقد مركز الشباب العربي الاجتماع العربي الأكبر من نوعه للقيادات الشابة بمشاركة نخبة من القيادات العربية الحكومية من الشباب من مختلف أرجاء الوطن العربي، وذلك بهدف توحيد الجهود، وبناء شراكات نوعية، ورسم أجندة عمل مشتركة تخدم الشباب العربي وتمكنهم في كل القطاعات.

بحضور وزراء الشباب العرب، يشهد الاجتماع نقاشات خاصة تجمع في نسختها الأولى قيادات شبابية عربية من الصف الأول والثاني والثالث من مختلف الجهات الحكومية وشبه الحكومية العربية، ليكون بمثابة مظلة جامعة للقاءات وحوارات حصرية ومباشرة وجلسات تشاورية غير تقليدية لتعزيز العمل الشبابي الحكومي المشترك وتوحيد الرؤى والتطلعات لخدمة قضايا الشباب العربي الراهنة والتفكير والتخطيط للمستقبل ضمن منظومة إبداعية شبابية مشتركة.

تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة في دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مركز الشباب العربي، يعقد مركز الشباب العربي أضخم اجتماع عربي للقيادات الشابة بمشاركة نخبة من القيادات العربية الحكومية من الشباب من مختلف أرجاء الوطن العربي، وذلك بهدف توحيد الجهود، وبناء شراكات نوعية، ورسم أجندة عمل مشتركة تخدم الشباب العربي وتمكنهم في كل القطاعات.

بحضور وزراء الشباب العرب، يشهد الاجتماع نقاشات خاصة تجمع في نسختها الأولى قيادات شبابية عربية من الصف الأول والثاني والثالث من مختلف الجهات الحكومية وشبه الحكومية العربية، ليكون بمثابة مظلة جامعة للقاءات وحوارات حصرية ومباشرة وجلسات تشاورية غير تقليدية لتعزيز العمل الشبابي الحكومي المشترك وتوحيد الرؤى والتطلعات لخدمة قضايا الشباب العربي الراهنة والتفكير والتخطيط للمستقبل ضمن منظومة إبداعية شبابية مشتركة.

ويبحث المجتمعون آليات تفعيل العمل الشبابي العربي المشترك وتعزيز التعاون والتنسيق بين مختلف المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية العربية المعنية بقضايا الشباب في العالم العربي، لما فيه تمكينهم في أوطانهم والارتقاء بواقعهم وتوفير الخيارات التي تساعدهم على الإنجاز والإبداع.

ويناقش المؤتمر التحديات الراهنة والفرص المستقبلية أمام الشباب العربي ضمن ستة مسارات رئيسية، هي المواطنة والهوية والقيم، وريادة الأعمال والوظائف، والتعليم وبناء القدرات، والمرافق الشبابية، والروّاد والموهوبين، والتفاعل والمشاركة الشبابية.